أهم اﻷحداث الفلكية خلال شهر حزيران – يونيو 2017

        يتميز كل شهر من السنة بحدوث ظواهر فلكية خاصة به ،بسبب حركة اﻷفلاك و تغير مواقع النجوم و الكواكب. و من اهم الظواهر و اﻷحداث الفلكية التي من المتوقع حدوثها خلال شهر حزبرانيونيو 2017 :

  • اليوم اﻷول من الشهر ، التربيع اﻷول لقمر رمضان 1438 هـ.
  • اليوم الثالث من الشهر ،أكبر استطالة غربية لكوكب الزهرة (45٫9 – درجة ). و تقارب بينه و كوكب أورانوس.
  • اليوم الرابع من الشهر ،اقتران كوكب المشتري مع القمر.
  • اليوم التاسع من الشهر اكتمال بدر شهر رمضان 1438هـ . و القمر في نقطة الأوج في مداره حول الأرض .
  • اليوم العاشر من الشهر، تقارب كوكب زحل مع القمر .
  • اليوم الثاني عشر من الشهر، اقتران الكوكب القزم بلوتو مع القمر.
  • اليوم الخامس عشر من الشهر تقابل كوكب زحل مع الشمس. حيث ستكون الشمس و الأرض وزحل على خط مستقيم. لذا سيكون كوكب زحل في أقرب نقطة له من الأرض.
  • اليوم السادس عشر من الشهر، اقتران بين كوكب نبتون و القمر.
  • اليوم السابع عشر من الشهر، التربيع الثاني و الأخير لقمر رمضان 1438 هـ.
  • اليوم الواحد و العشرون من الشهر، الانقلاب الصيفي و اقتران علوي (خارجي) لكوكب عطارد مع الشمس .
  • اليوم الثالث و العشرون ، القمر في نقطة الحضيض في مداره حول الأرض.
  • اليوم الرابع و العشرون من الشهر، قمر شوال 1438هـ في المحاق.
  • اليوم الثامن و العشرون من الشهر، اقتران كوكبي المريخ و عطارد .

رصد الكواكب :

لهواة رصد الكواكب ، أقدم بعض المعلومات عن الكواكب التي يمكن مشاهدتها خلال هذا الشهر .

1كوكب الزهرة : يصل هذا الكوكب خلال هذا الشهر إلي أكبر استطالة غربية (الزاوية المشكلة بين الشمس و الارض و الزهرة) له بقيمة 45٫9درجة. لهذا يمكن رصده قبل طلوع الشمس بمدة طويلة.

2- كوكب المشتري: يمكن رصد هذا الكوكب خلال هذا الشهر ، حيث يمكن مشاهدته اغلب الليل. لمن يمتلك منظار يمكنه مشاهدة حركة بعض أقماره. كما يمكن رصد اقتران المشتري مع القمر في اليوم الرابع من الشهر.

3- كوكب زحل: يمكن رصد هذا الكوكب خلال هذا الشهر ، حيث سيكون في وضع التقابل مع الشمس، تتكرر هذه الفرصة كل 15 سنة فلا تضيعها. لذا يمكن رصده اغلب الليل و مشاهدة حلقاته لمن يملك منظار جيد، و لم لا تأخذ صور له.

      كما يمكنكم التعرف أكثر على حركة الأفلاك و معرفة مواقع النجوم و الكواكب بدقة حسب المكان و الزمان عن طريق البرامج الفلكية المتوفرة على الحواسيب المكتبية و اللوحية و حتى الهواتف الذكية. اذكر منها ﻻ على سبيل الحصرإثنين مفتوحي المصدر . برنامج ستيلاريوم (Stellarium ) على نظامي وينداوز و غنو/لينكس و برنامج كستارز (K-Stars ) على نظام غنو/لينكس.

الإعلان

الكواكب القزمة

      يتكون نظامنا الشمسي من نجم متوسط الكتلة يسمى الشمس. تتوسط الشمس هذا النظام و تتحكم بجاذبيتها القوية في الأجرام الأخري المكونة له. قبل التطرق للكواكب القزمة، دعنا نلقي نظرة على مختلف الأجرام المكونة للنظام الشمسي.

1-الشمس : هي نجم متوسط الكتلة (بالنسبة للنجوم الأخري طبعا). يحتوى الشمس أغلب المادة المكونة للنظام الشمسي، مما يجعل جاذبيته تطغى على جاذبية الأجرام الأخري فتتحكم فيها.

2-الكواكب السيارة: حددها اتحاد الفلك الدولي بثمانية. و تنقسم إلى قسمين : الكواكب الصخرية و هي: عطارد، الزهرة، الأرض و المريخ. الكواكب الغازية العملاقة و هي: المشتري، زحل، أورانوس و نبتون. و لقد حدد إتحاد الفلك الدولي ثلاثة شروط ليسمى الجرم كوكبا، و هي:

  •  الشرط الأول: أن يكون مداره حول الشمس.
  •  الشرط الثاني: أن تكون كتلته كبيرة بما فيه الكفاية لكي تتولد عنها قوة جاذبية ذاتية كافية لتجعله كروي الشكل.
  •  الشرط الثالث:أن يكون له مداره الخاص، الذي لا تشاركه فيه أية أجرام. أي أن يقوم بتنظيف مداره من الأجرام الصغيرة الأخرى.

3-الكواكب القزمة: هي كواكب صغيرة يتوفر فيها الشرطين الأولين، لكن لا يتوفر فيها الشرط الثالث. أي أنها ليست وحدها في مدارها حول الشمس. تتواجد الكواكب القزمة في كل من حزام الكويكباتالمتواجد بين مداري كوكبي المريخ و المشتري. و حزام كايبر المتواجد خلف مدار كوكب نبتون.

4- الاقمار : و هي أجرام تدور حول الكواكب و الكواكب القزمة. و هي مرتبطة بها جاذبيا.

5-الكويكبات: هي أجرام صخرية تدور حول الشمس و لا يتوفر فيها الشرطين الثاني و الثالث.و أغلبها من حزام الكويكبات “.

6- المذنبات: هي أجرام مكونة من خليط من الجليد و الغبار. تدور حول الشمس و يتكون لها ذيلان طويلان حين اقترابها من الشمس. يعتقد أن المذنبات ذات المدار القصير تأتي من حزام كايبر بينما المذنبات ذات المدار الطويل تأتي من سحابة أورط هذه الأخيرة تمتد خلف حزام كايبر إلى حدود النظام الشمسي. و يعتقد أنها تحتوي على عدد كبير جدا من الأحرام المجهولة.

7- الغبار : و يتكون من جزيئات الغبار و الغازات التي تسبح بين مختلف أجرام النظام الشمسي.

الكواكب القزمة

      بعد هذه الجولة القصيرة في النظام الشمسي، دعنا نرجع الآن إلى الكواكب القزمة:

        بدأت قصة الكواكب القزمة عندما اكتشفت سنة 2003 العديد من الأحرام خلف مدار كوكب نبتون يقارب قطر أكبرها قطر كوكببلوتو. و ضن البعض أنه الكوكب العاشر. نشأ حينها خلاف بين علماء الفلك حول ماهية هذه الأحرام و كيف يجب أن تصنف. بعد مناقشات طويلة و أخذ و رد ، قرر اتخاذ الفلك الدولي خلال أجتماعه سنة 2006 بمدينة براغ عاصمة جمهورية التشيك، و ضع تعريف محدد للكوكب . بناءا على هذا التعريف تم استبعاد بلوتو من قائمة الكواكب فصار عددها ثمانية بدلا من تسعة. كما أستحدث صنف جديد من الأجرام هو صنف الكواكب القزمةالذي يضم كوكب بلوتو  و الكوكب القزم المكتشف حديثا.

 

 

 

المصادر و المراجع: